في ذكراه الخامسة : رئيس الإصلاح يستذكر مناقب عيسى بن محمد
  • 2020-08-12

في ذكراه الخامسة : رئيس الإصلاح يستذكر مناقب عيسى بن محمد

تمر الذكرى الخامسة على وفاة الشيخ عيسى بن محمد آل خليفة رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الذي توفي في الثالث عشر من أغسطس من العام 2015، بعد مسيرة حافلة في خدمة الدين والوطن تقلد من خلالها العديد من المناصب المهنية والخيرية والوطنية.
وبهذه المناسبة استذكر رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الشيخ د. عبداللطيف بن أحمد الشيخ مناقب الفقيد رحمه الله وإسهاماته الوطنية والاجتماعية والخيرية والمهنية، وفكره الوسطي المعتدل وتمسكه بقيم التعايش والتسامح والتكافل والانفتاح والتضحية والبذل.
وقال رئيس جمعية الإصلاح: "نستذكر اليوم بعد مرور خمس سنوات على رحيل فقيد الوطن وجمعية الإصلاح الشيخ عيسى بن محمد آل خليفة رحمه الله، مناقب الفقيد رحمه الله تعالى والتي ما زلنا نتذكرها في كل أعمال الجمعية ومناشطها، تلك السيرة العطرة التي تضمنت مواقفه الداعمة للعمل الوطني والإسلامي لتكون نبراسًا تستمر عليه جمعية الإصلاح بكافة منتسبيها في أداء رسالتها الوسطية المعتدلة وفق الأسس التي تركها رحمه الله لأبناء هذه المؤسسة العريقة، حيث ما زالت الإصلاح تواصل هذه المسيرة بعزم وتطوير في مناحي العمل خدمة للدين والوطن".
وأضاف الشيخ: "إن عيسى بن محمد شخصية جامعة جمعت بين العلم والعمل توحد ولا تفرق ذو همة عالية يقول الخير ويفعله دون تأخير أو تردد، فهو شخص يصعب أن يصفه اللسان أو يسطر القلم سجاياه".
وأردف الشيخ قائلا: "ترك الشيخ عيسى بن محمد وصحبه من المؤسسين الأوائل أرضية صلبة للعمل الدعوي نبع منها الخير وتخرج منها الأبناء البررة المخلصين لدينهم ووطنهم ليمتد عمل جمعية الإصلاح حتى يومنا هذا بمختلف قطاعاتها في ربوع مملكة البحرين عبر فروعها الستة وعبر مشروعاتها الطلابية ولجانها المختلفة، فضلا عن جهودها الملموسة في العمل الخيري داخل مملكة البحرين ودعمها للأسر المحتاجة والمنتجة وللمتطوعين، سائلين المولى عز وجل أن يكون هذا الجهد هو الصدقة الجارية للشيخ عيسى وصحبه من المؤسسين ولنا ولأبناء جمعية الإصلاح، داعين الله أن تكون هذه المؤسسة شجرة مثمرة باسقة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها، وأن يرحم مؤسس الإصلاح بواسع رحمته ويجزيه خير الجزاء على ما قدم خدمة للدين والوطن.

آخر أخبار اللجنة الإعلامية