• 2019-11-01

مسك الختام

ضريبة طلب العلم.. باهظة!!

نور عبدالرحمن الجناحي

الكاتب / نور عبدالرحمن الجناحي

أكتب اليوم وأنا تعتريني حيرة شديدة.. أعلم ومتيقنة جدًا من فضيلة بل فضائل طلب العلم.. هذا ما حثّنا عليه ديننا القيم في رسالاته الواضحة "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا" و"اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ".. كما أن هذا ما نشأنا عليه منذ الصغر.. ليس من قبل والدينا فقط بل حتى من قبل أجدادنا الذين ربما كان لهم النصيب الأقل حظًا من التعليم، وأعتقد بأن نصيحتهم هي الأصدق وذلك لأنهم رأوا بأعينهم تأثير طلب العلم وغيابه على الفرد.. لنعود أدراجنا الآن إلى حيرتي الشديدة.. بعد التخرج من الجامعة بدرجة البكالوريوس والتي يلمح البعض أن لا وزن لها الآن وأصبحت تعادل الشهادة الثانوية تباين الأشخاص من حولي.. منهم من ضاق ذرعًا بالدراسة وأعلن اكتفاءه من الامتحانات والكتب والجداول والتسجيل وهم قلّة، ومنهم من وضع له مخططات لمواصلة طلب العلم سواء بالدراسات العليا في مجال الشهادات الأكاديمية – والتي يصرح البعض بانعدام قيمتها طالما أنك لست معيدًا في الجامعة - أو بتتبع آخر صيحات الشهادات التخصصية التي لا تلبث أن تنهي إحداها حتى تظهر واحدة أخرى بشعاراتها البرّاقة في الأجواء.. بغض النظر عن نوع الشهادة، الإقدام على دراستها يتطلب شجاعة هائلة وتضحيات جمّة، أولها هو الإقدام على صرف مدخرات العمر على هذه الشهادة وذلك من الاستثمار الجيد الذي يعود على صاحبه برأس المال الذي استثمره على اعتبار أن أماكن العمل تتسع لهذا النوع من الشهادات وتسمح للموظف بالترقّي بناءً على هذه الشهادة ولكن يتضح أن الواقع مخالف للمنطق، حيث أن الشيء الوحيد الذي يتسع لهذه الشهادة هو الحائط الذي يلي الموظف على اعتبار أنه يوجد حائط وبالتالي تصبح الشهادة نوع من الترف الأكاديمي الذي يُحتفى به في "LinkedIn" فقط! للأمانة نعم توجد جهات رسمية تقدم تسهيلات مالية لدراسة الشهادات التخصصية بشروط معقولة، أما الشهادات الأكاديمية فلا عزاء لها، لا توجد آلية واضحة لتقديم الدعم المالي أو الابتعاث لها. أما فيما يتعلق بالتفرغ الدراسي من العمل، لله الحمد أننا نعيش في بحريننا المتحضرة والتي يوجد فيها تنوع في المؤسسات التعليمية التي تتيح فرص حضور الفصول الدراسية بعد أوقات الدوام أو في عطل نهاية الأسبوع هذا إذا قرر الشخص أن يدرس داخل البحرين، أما إذا كان يرغب في الالتحاق بجامعة خارج البحرين، فالأغلب يضطر مكره إلى الاستقالة من عمله للارتحال لطلب العلم ليس لأنه يرغب بهذه الاستقالة بل لأنه مجبر على ذلك وتم تخييره بين مطرقة العمل وسندان الدراسة بالخارج، فيرجع هذا المغترب من الخارج محمل بحنين للوطن وفوبيا من البطالة وشهادة ثقيلة ترفضها أغلب أماكن العمل بحجة تفوقها على المؤهلات المطلوبة لشغل هذه الوظيفة، الأمر الذي يستدعي من هذا المغترب تخبئة هذه الشهادة خوفًا من أن يُلام أكثر على تحصيلها وخشية من الوقوع في غيابة جبّ البطالة.
بعد كل ذلك، لا مفر من الحيرة ووجود مراجعة شاملة تهدف إلى توجيه طلب العلم فيما ينفع ولا يؤدي بطالبه إلى اليأس والتحسر والندم والتدسس أمر ضروري، ونعم.. ضريبة طلب العلم باهظة.. لكن أعلم يقينًا بأن طلب العلم سيبقى خالدًا ما دامت السماوات والأرض لأنه من الأشياء القليلة الباقية التي تحقق غرض استخلافنا في الأرض.

آخر المقالات

  • الدين الطمأنينة

    2020-03-01

    في أوقات الأزمات والنوازل لا بد أن يتوقف عندها المسلم ويتعلم منها الدروس، ومن هذه الأزمات انتشار فيروس كورونا محليًا وعالميًا، ومن هذه الدروس هو إستشعار العبد معية الله سبحانه وتعالى وتطمين القلب بتلاوة كتاب الله والذكر واالإستغفار. قرأت في كتاب الله...

  • الكتاب الثاني والثلاثون كتاب "الأب الغني، الأب الفقير" للكاتب روبرت كيوساكي (الجزء الاول)

    2020-03-01

    كتاب "الأب الغني، الأب الفقير" يوصل عشرة دروس مهمة لكل من يود ألا يبقى يعمل موظفًا لبقية حياته منتظرًا المرتب شهريًا، ولكل من يود أن يفتح تجارته الخاصة. الفصل الأول: الأثرياء لا يعملون لجني المال: ويلخص الكتاب الدرس الأول بقوله: "الفقراء وأبناء الطبق...

  • بوطنيتي، إيجابيتي، سعادتي سأهزم فيروس كورونا

    2020-03-01

    قال تعالى"إِنَّ الإنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا". شيء طبيعي أن يشعر الإنسان بالخوف والتوتر في ظل تفشي فيروس كورونا في الآونة الأخيرة وازدياد نسب الإصابة به حول العالم بشكل يومي، وهو وضع قد فرض علينا ولم نختره.. لكن كيفية ا...

  • حب المعرفة

    2020-02-01

    تمر علينا الكثير من المعلومات يوميًا من خلال وسائل التواصل المختلفة فما نريده ويعجبنا نحفظه وما لا يعجبنا أو نظن أنه لا يهمنا نقوم بتجاهله. ولكننا أحيانًا نتذكر أن المعلومات التي لم تعجبنا أو لم نرغب فيها أو التي قمنا بمسحها أصبحنا نبحث عنها لعلنا ن...

  • أقوى الحيوانات

    2020-02-01

    هل تبادر لذهنك ما هو أقوى حيوان على الأرض؟.. الفيل؟ وحيد القرن؟ الأسد؟ لا هذا ولا ذاك.. إنها خنفساء الكركدن..!! هذا المخلوق الصغير الذي يُشيرُ إلى حوالي 300 نوعَ مختلفَ مِنْ خنافسِ الجُعلِ وهي بدورها تشير إلى مئات الآلاف من الخنافس. خنفساء الكركدن...

  • كتب قيمة : قراءة في كتاب كامل الصورة

    2020-02-01

    كي تتحقق المعرفة والعلم بموضوع ما، من المهم الاطلاع على كامل الصورة. فالصورة الناقصة تعطي معلومة ناقصة مما قد ينبني عليها معرفة مشوهة وأفكار مغلوطة. ومن هنا جاءت فكرة برنامج كامل الصورة الذي انطلق في موقع "يوتيوب" في العام 2012 ليتحول بعد عدة سنوات إ...