• 2019-11-01

وردٌ ةأزهار

عندما نتعارف

عبدالجليل الجاسم

الكاتب / عبدالجليل الجاسم

كادت السيارتان أن تتصادما ولكن مهارة كلا السائقين حالة دون التصادم فنزل السائقان ليؤدبا كل منهما الآخر، الأول هيّا قبضته والآخر أخرح هراوة ورفعها عاليًا، لكنت كانت المفاجأة عندما رآى كل منهما الآخر صاح الأول: (أنت؟). وقال الآخر: (مو معقول! أنت!!). وقال الأول: (كنت قد عزمت على توجيه لكماتي لك إن لم تعتذر!). وقال الآخر: (انظر إلى هذه الخشبة كنت سأنهال بها على رأسك ولكن الحمد لله أنك طلعت أنت صديقي القديم).
لم تحدث معركة ولا صدام ولا مشجارة ولا حتى سب أو شتم بمجرد أن كانت بين السائقَين معرفة مسبقة، والآن تخيل لو كلاهما لا يعرف الآخر فماذا سننتظر ألا يمكن أن يحدث تلاسن يتطور تدريجيًا إلى معركة حامية الوطيس!
إذن ما منع العراك هو المعرفة السابقة، ربما حتى القانون لا يستطيع أن يمنع المعركة ما دام كل منهما يصر على أنه ليس المخطىء!
وقال شاب لصديقه: (لقد رأيت فتاة وكدت أن أعاكسها لولا أني أدركت في اللحظة الأخيرة أنها أختك فأحجمت عن ذلك!). فرد عليه صديقه: (إن لم تكن أختي فستكون أخت شخصًا آخر!!).
وهذه من فوائد التعارف بين الناس قد تمنع الكثير من المشكلات التي تحصل بينهم، ومن فوائد التعارف أيضًا بأنه قد يكون هناك نسب وصلة قرابة لا يكتشفها الواحد منا إلا من خلال تعارفه وحديثه مع الناس وقد سمعنا الكثير من هذه القصص.
هناك الكثير من القواعد التي أصّلها لنا ديننا الحنيف من خلال القرآن الكريم وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، التي لو اتبعناها لحلت كل مشكلاتنا ولعمَّ الخير بين الناس.
لكننا ما زلنا نجهل الكثير من المعاني الجميلة في ديننا وذلك بسبب ابتعادنا عن فهم ديننا الحنيف.
أما آن لنا أن نقترب من الله تعالى ونعبده العبادة الصحيحة التي أمرنا بها وبيَّنها رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام حتى نعيش سعداء على هذه الأرض إخوانًا متحابين متعاونين لا غلّ ولا غش ولا حقد ولا حسد!!

آخر المقالات

  • تاج الوقار.. وقار وبركة للبحرين

    2019-12-01

    في كل عام مع اقتراب احتفال "بحرين الروح" بيومها الوطني.. بمتعة شديدة وحب كبير أبدأ في التفكير بموضوع المدونة التي أود نشرها، فمن "يا أول الأفراح في عيني" في 2017 إلى "حكاية أم بحر" في 2018 إلى مدونة هذا العام التي احترت حقيقة في تحديد موضوعها، فالبحر...

  • ذكريات الماضي: أحاسيس ومشاعر

    2019-12-01

    ها قد طويت من العمر صفحات، وأمست ذكريات، وكلما مر طيفها بمخيلتي، أو شاهدت صورة من ذاك الزمان، عادت بي الذكريات والحنين لتلك الأيام، فأفتح صفحات الماضي فتشعل أحاسيسي ومشاعري. وها هو ذا قلمي يأخذني في رحلة، مستأنسًا بتلك الأحاسيس والمشاعر.

  • كؤوس الخليج

    2019-12-01

    بفضل الله ونعمته ومنه فاز منتخب البحرين بكأس الخليج لأول مرة بعد 49 عامًا من الانتظار، خلال السنوات الماضية كان مستوى منتخب البحرين غير ثابت فمرات كان قريبًا من المراكز الثلاث الأولى وفي دورات أخرى كان مستواه بعيدًا عنها. هذه المرة كان الوضع قد اختلف...

  • طفيليات تقوم بتحويل الكائنات إلى مخلوقات زومبي (1)

    2019-12-01

    سبحان الله العظيم إن بعض الطفيليات قادرة على تغيير دماغ مضيفها والتحكم في سلوك الكائن، وتحويله إلى زومبي، حيث تُظهر تلك الحيوانات المصابة سلوكًا طائشًا بعد أن يتولى الطفيلي السيطرة على أنظمتها العصبية وسنتعرف على بعضها من خلال بعض المقالات. فطر الن...

  • مرور أربعة وأربعون عامًا على قيام أول مركز لتحفيظ القرآن

    2019-12-01

    أحمد الله وأشكره أن بلغني في هذا العام 2019م مشهد حفل تاج الوقار الثاني مع تخريج المائة الثانية من حفاظ كتاب الله، فقبل 44 عامًا وبالتحديد في شهر يوليو من عام 1975م كان من فضل الله عليّ أن أكون من ضمن أول كوكبة ساهمت في التدريس بأول مركز لتحفيظ القرا...

  • ضريبة طلب العلم.. باهظة!!

    2019-11-01

    أكتب اليوم وأنا تعتريني حيرة شديدة.. أعلم ومتيقنة جدًا من فضيلة بل فضائل طلب العلم.. هذا ما حثّنا عليه ديننا القيم في رسالاته الواضحة "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا" و"اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ".. كما أن هذا ما نشأنا عليه منذ الصغر.. ليس ...