مرور أربعة وأربعون عامًا على قيام أول مركز لتحفيظ القرآن
  • 2019-12-01

من الذاكرة

مرور أربعة وأربعون عامًا على قيام أول مركز لتحفيظ القرآن

أحمد الشيخ الفضالة

الكاتب / أحمد الشيخ الفضالة

أحمد الله وأشكره أن بلغني في هذا العام 2019م مشهد حفل تاج الوقار الثاني مع تخريج المائة الثانية من حفاظ كتاب الله، فقبل 44 عامًا وبالتحديد في شهر يوليو من عام 1975م كان من فضل الله عليّ أن أكون من ضمن أول كوكبة ساهمت في التدريس بأول مركز لتحفيظ القران افتتحه نادي الإصلاح، حيث كنت شابًا في مقتبل العمر أقضي إجازة الصيف من دراستي في جامعة البصرة.
كانت الحياة بسيطة متواضعة في ذلك الوقت، والقليل من يملك سيارة، وكنت أستمتع بالذهاب لمركز التحفيظ ماشيًا من محل سكني قرب مسجد الغاوي إلى مقر المركز في مدرسة أبي عبيدة بن الجراح عند مسجد الشيخ حمد بالمحرق، وألتقي في طريقي بفضيلة الشيخ عدنان القطان – والذي كان حينها طالبًا في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ـ.
وأحمد الله سبحانه وتعالى أن سخّرني لهذه المهمة العظيمة، فلو لم يختارني الله لذلك، لسخر الله غيري، فإن الله جلّ في علاه كتب على نفسه في كتابه الكريم بأن يحفظ القرآن الكريم إلى قيام الساعة: "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ". فإن الله يسخر لهذا القرآن في كل عصر وزمان من يكون سببًا في المحافظة على كتاب الذكر الحكيم القرآن الكريم.
وبدأ المركز بقبول طلبة المرحلة الابتدائية والتحق بأول مركز لتحفيظ القرآن الكريم 120 طالبًا تم توزيعهم على أربعة فصول دراسية.
والآن بعد مضي 44 أربعة وأربعون عامًا على قيام أول مركز للتحفيظ ب 120 طالبًا ها نحن نشهد تخريج 200 حافظ وحافظة لكتاب الله. ختامًا أشير هنا إلى حقيقة ناصعة وهي أن قيام المراكز بدورها الرائد الأثر في الإصلاح، ونشر الوعي الديني المتمثل في الإسلام الوسطي في فترة السبعينيات وما بعدها.. وهذه هي رسالة جمعية الإصلاح منذ تأسيسها في العام 1941م إلى يومنا الحاضر، وبإذن الله تعالى وتوفيقه رسالتنا ماضية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

آخر المقالات

  • تاج الوقار.. وقار وبركة للبحرين

    2019-12-01

    في كل عام مع اقتراب احتفال "بحرين الروح" بيومها الوطني.. بمتعة شديدة وحب كبير أبدأ في التفكير بموضوع المدونة التي أود نشرها، فمن "يا أول الأفراح في عيني" في 2017 إلى "حكاية أم بحر" في 2018 إلى مدونة هذا العام التي احترت حقيقة في تحديد موضوعها، فالبحر...

  • ذكريات الماضي: أحاسيس ومشاعر

    2019-12-01

    ها قد طويت من العمر صفحات، وأمست ذكريات، وكلما مر طيفها بمخيلتي، أو شاهدت صورة من ذاك الزمان، عادت بي الذكريات والحنين لتلك الأيام، فأفتح صفحات الماضي فتشعل أحاسيسي ومشاعري. وها هو ذا قلمي يأخذني في رحلة، مستأنسًا بتلك الأحاسيس والمشاعر.

  • كؤوس الخليج

    2019-12-01

    بفضل الله ونعمته ومنه فاز منتخب البحرين بكأس الخليج لأول مرة بعد 49 عامًا من الانتظار، خلال السنوات الماضية كان مستوى منتخب البحرين غير ثابت فمرات كان قريبًا من المراكز الثلاث الأولى وفي دورات أخرى كان مستواه بعيدًا عنها. هذه المرة كان الوضع قد اختلف...

  • طفيليات تقوم بتحويل الكائنات إلى مخلوقات زومبي (1)

    2019-12-01

    سبحان الله العظيم إن بعض الطفيليات قادرة على تغيير دماغ مضيفها والتحكم في سلوك الكائن، وتحويله إلى زومبي، حيث تُظهر تلك الحيوانات المصابة سلوكًا طائشًا بعد أن يتولى الطفيلي السيطرة على أنظمتها العصبية وسنتعرف على بعضها من خلال بعض المقالات. فطر الن...

  • ضريبة طلب العلم.. باهظة!!

    2019-11-01

    أكتب اليوم وأنا تعتريني حيرة شديدة.. أعلم ومتيقنة جدًا من فضيلة بل فضائل طلب العلم.. هذا ما حثّنا عليه ديننا القيم في رسالاته الواضحة "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا" و"اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ".. كما أن هذا ما نشأنا عليه منذ الصغر.. ليس ...