الكتاب الثاني والثلاثون  كتاب "الأب الغني، الأب الفقير" للكاتب روبرت كيوساكي (الجزء الاول)
  • 2020-03-01

الكتاب الثاني والثلاثون كتاب "الأب الغني، الأب الفقير" للكاتب روبرت كيوساكي (الجزء الاول)

إعداد: زياد هاشم المدني – ماجستير في القيادة والإدارة ومهتم بتخصص تطوير الذات

أحمد الشيخ الفضالة

الكاتب / أحمد الشيخ الفضالة

كتاب "الأب الغني، الأب الفقير" يوصل عشرة دروس مهمة لكل من يود ألا يبقى يعمل موظفًا لبقية حياته منتظرًا المرتب شهريًا، ولكل من يود أن يفتح تجارته الخاصة.
الفصل الأول: الأثرياء لا يعملون لجني المال:
ويلخص الكتاب الدرس الأول بقوله: "الفقراء وأبناء الطبقة الوسطى يعملون من أجل المال، بينما الأثرياء يعمل المال من أجلهم".
فالذي يكتفي بوظيفة ومرتب شهري من المستحيل أن يصل إلى مرحلة الثراء، بل من المستحيل أن يصل إلى ما يسميه الكاتب بـ "الاكتفاء الذاتي"، وهي المرحلة التي يتمكن فيها الشخص أن يجني مالًا يسير به حياته، من دون أن يضطر للعمل.
ثم يختم الفصل بقوله: "هناك فرق بين الإفلاس والفقر، فالإفلاس مؤقت، والفقر مدى الحياة".

الفصل الثاني: دراسة الثقافة المالية
وفي هذا الفصل يبدأ الكاتب بشرح أهم قوانين الثقافة المالية، التي يعتبرها أساسية للوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي.

فيطرح أهم القواعد في هذا المجال، ويقول: "عليك أن تعرف الفرق بين الأصول والالتزامات، وعليك أن تشتري الأصول". فالأصل هو ما يضع المال في جيبك، أما الالتزام فهو ما يسحب المال من جيبك. ويقول: "الأثرياء يشترون الأصول، بينما الفقراء يشترون الالتزامات".
فالأثرياء مثلًا يشترون البيوت ويؤجرونها، بينما الفقراء يستأجرون البيوت ويدفعون أجارها شهريًا. الفقراء دخلهم غالبًا ما يكون من شيء واحد فقط وهو الراتب الشهري، بينما الأثرياء لديهم العديد من الأصول التي تدر عليهم الأموال شهريًا.
ثم يشرح الكاتب لماذا هذه القاعدة هي التي تجعل الثري يزداد ثراءً، بينما يعاني أصحاب الطبقة الوسطى!!

الفصل الثالث: اعتنِ بعملك الخاص
وفي هذا الفصل يشرح الكاتب كيف يمكن للشخص الاستفادة من الدرس الأول "شراء الأصول". ويقول: "ابدأ في الاعتناء بعملك الخاص. في البداية احتفظ بوظيفتك الأساسية، ولكن ابدأ في شراء الأصول، وليس الالتزامات".
ثم يشرح بعض أنواع الأصول التي يقترحها، مثل:
• أعمال لا تتطلب حضورك الشخصي، إنما توكلها لآخرين لتسييرها.
• الأسهم.
• العقارات المولدة للدخل، وغيرها.

الفصل الرابع: تاريخ الضرائب ونفوذ الشركات
وفي الفصل الرابع يشرح الكاتب شرح قواعد الثقافة المالية. ويقول: "المال المتوفر دائمًا يمكن أن يأتي بمال أكثر إذا استثمرته، لكن إذا أبقيته فمن المؤكد أن قيمته ستقل عبر الزمن".
ثم يشرح الذكاء المالي المتمثل في ٤ مهارات:
• المحاسبة: مهارة فهم وإدارة الأصول والالتزامات.
• الاستثمار: مهارة تنمية المال.
• فهم السوق وابتكار السبل: مهارة العثور على الفرص التي يغفل عنها الآخرون.
• القانون: مهارة فهم قوانين الضرائب وعدم الوقوع في الأخطاء القانونية "أو الشرعية".


الفصل الخامس: الثري يبتكر سبل الحصول على المال
وفي الفصل الخامس يشرح أهمية البحث عن طرق لاستثمار المال، والجرأة في ذلك وعدم الخوف من الفشل.
ويقول: "لا تخف من الفشل، بل تعلم منه، وان بدأت فمن المحتمل أن تنجح، لكن إن لم تبدأ فمن المستحيل تنجح". فهناك استثمارات آمنة، مثل العقارات، لكن المردود من ورائها قليل. بينما الاستثمار الجريء مردوده غالبًا ما يكون أكبر.

ويشرح قاعدة "المال هو فكر": فكرتك عن المال هي التي تعكس توفره لديك. فإن اعتقدت أنه نادر، أو أنك من الممكن أن تصبح ثريًا عن طريق "تقليل التكاليف الشهرية"، فستعيش فقيرًا للأبد! ويختم بقوله: "المال لا يجعلك ثريًا، بل تعاملك مع المال هو ما يجعلك ثريًا".

الفصل السادس: ليكن عملك لأجل التعلم لا لأجل جمع المال
ويبدأ الفصل السادس بقوله: "كان الأمان الوظيفي يعني كل شيء لأبي الفقير، أما التعلم فكان كل شيء لوالدي الثري". وأهمية هذا الفصل هي في فهم مبدأ أهمية التعلم، فمن دون علم ومهارات تميزك عن غيرك، سيكون من الصعب عليك أن تحقق النجاح المالي في التجارة الخاصة. لذلك، استغل السنوات التي تقضيها في وظيفتك لتنمية مهاراتك في مجالك، وهو ما سيظل معك بعد تركك للوظيفة، ولا تقضي سنواتك الوظيفية لتسيير الأعمال اليومية، ففائدة هذه الأعمال تنتهي بانقضاء اليوم!
البقية في العدد القادم..

آخر المقالات

  • مشروع "المُبادِر"

    2020-06-25

    نحن نعيش في زمان تكثر فيه المشكلات بين الناس ويكثر الخلاف، وهناك من يترك الخلاف ويدعه يستمر لا يبالي به، وهناك من يتركه للزمن فلربما يتعالج وينصلح لحاله، وهناك من يبحث عن حلول لمعالجته وإرجاع العلاقات كما كانت، وكل هؤلاء وغيرهم لا بد أنهم ينشدون الرا...

  • الكاريكاتير هرمون سعادتي

    2020-06-25

    لكل منا شغفه الخاص، وما أجمل أن نوظف هذا الشغف لخدمة مملكتنا الغالية في عز حاجتها لسواعدنا. محنة كورونا بالنسبة لي هي منحة إلهية، وهي وقفة جادة مع النفس وإعادة ترتيب لأولويات الحياة.. فأين أنا في دوامة حياتي الوظيفية والعائلية والاجتماعية؟ هل هذه هي ...

  • العودة إلى الروح ( د. محمد علي يوسف)

    2020-06-24

    كتاب العودة إلى الروح هو أحد الكتب الإيمانية التي تخاطب الروح عن طريق كلمات غذاء الروح (القرآن الكريم)، يسرد بها الكاتب في فصول تجاوزت الثلاثين صورة ووقفات قرآنية تدعو النفس للتأمل، والعيش مع قصص القرآن التي يعرفها الكثير من الناس والمألوفة لهم بصورة...

  • خُلق المسلم في زمن الكورونا

    2020-06-24

    مع بداية جائحة كورونا - حفظكم الله منها - بدأت معها العديد من الإجراءات الاحترازية والتي أحب أن أطلق على بعضها "إجراءات احترازية اجتماعية"، منها بدء العمل من المنزل، والتباعد الاجتماعي، ولبس الكمام بصورة إلزامية، كل ما سلف هي إجراءات بقدر ما هي مادية...

  • لا تحرموا أنفسكم ....!!

    2020-06-15

    الكل في هذه الحياة الدنيا يبحث عن السعادة وعن راحة تملأ قلبه وتشرح صدره وبسمة صادقة ترتسم على وجهه، يجد الإنسان بكل ألوان الجهد والعمل وتحقيق المكاسب المادية للوصول إلى هذه الحالة إلا أنها تجلب لصاحبها شعورًا مؤقتًا بالسعادة والفرح سرعان ما تزول مع ا...

  • الإدارة بالطباع والانطباعات

    2020-06-05

    أظن أن فلانًا ليس لديه إمكانيات، أنا كمدير أحب أن أكون في وسط العمال دائمًا، المحاسب الجديد واضح أنه مميز، فلان شكله مندفع وغير مناسب للمؤسسة، الجودة نظام شكلي غير مفيد لنا، الانفتاح لا يتناسب مع قيَمنا وثوابتنا، أنا كمسؤول أتابع كل كبيرة وصغيرة. هذه...