مبارك الخاطر: أدبياته الثقافية فــي  مدونــات نــادي الإصلاح
  • 2020-12-07

مبارك الخاطر: أدبياته الثقافية فــي مدونــات نــادي الإصلاح

د. هاشم محمد نور المدني

الكاتب / د. هاشم محمد نور المدني

كان أستاذنا الكبير مبارك الخاطر (رحمه الله) شابًا يافعًا نشطًا في السنوات الأولى لتأسيس نادي الإصلاح، فقد ولد سنة ١٩٣٥ في المحرق وتأسس النادي عام ١٩٤١- إن لم يكن قبل ذلك بسنة أو اثنتين غير رسميتين - أي أنه ولد ستة أعوام قبل تأسيس النادي (وتوفاه الله في الرفاع سنة ٢٠٠١). ولعل لهذا النادي الفضل بعد الله أن يحفظ له بداياته الشعرية عند اعتلائه منبرًا يصدح به ما جادت به قريحته الشعرية. وبعيدًا عن التحليلات الأدبية العميقة عن مذهبه الشعري والأدبي في تلك الحقبة من عمره، نسرد هنا طرفًا من الوثائق التي وقعت عليها أيدينا من الأدبيات المدونة للجمعية (النادي) للمدة المعنونة أعلاه.
ويعود تاريخ العمل على الأرشفة بشكل منظم إلى نحو عام ١٩٩٧/١٩٩٨ - ولربما قبل ذلك - عندما طلب مجلس إدارة الجمعية بتكوين لجنة لأرشفة مثل تلك الأدبيات لكتابة تاريخ الجمعية. وقد بذلت اللجنة جهدًا كثيرًا في جمع عدد كبير من الوثائق الأصلية، ومِن ثَمَّ تم تصنيفها إلى فروع لتلبية الاحتياجات المطلوبة للمادة العلمية لكتابة مسوّدة تاريخ الجمعية. ولتسهيل العملية أكثر تم تصنيف كل فرع وفق تاريخ حصوله، ومن ثَمَّ تم وضعها في ملفات عدة بعد أن تم نسخها (ويغلب على ظني أنها كانت نحو ٤ ملفات ضخمة). وبعد التجميع، والتصنيف الموضوعي، والنَسْخ كان لابد من تحويلها إلى نسخ إلكترونية (لمعرفة حجم النشاط الأدبي، وكيفية عقدها، ومواقع ومناسبات إقامتها، وأهم المتحدثين فيها والمدعوين لها، وموضوعاتها، والمشكلات التي رافقتها، وتحليلها). وقد طلبت اللجنة من المجلس - وقد كنت عضوًا فيه آنذاك - تزويدها بأسماء من يمكنهم مساعدتها من أهل الخبرة لإتمام المهمة. وبالاطلاع على فروع ذلك الأرشيف، وجدت أن الفرع الأدبي والثقافي هو أقرب ما يكون للبحث العلمي الذي يمكنني الإسهام فيه. ومن ثم قمتُ بتحويل كل ما له علاقة بالجانب الأدبي والثقافي من تلك الوثائق إلى نسخ إلكترونية، والتعقيب عليها متى ما دعت الضرورة لذلك، دون زيادات جذرية، كي يتمكن أهل الاختصاص دراستها بشكل علمي، وتحليلها بشكل موضوعي، وربطها بالواقع السياسي والاجتماعي والثقافي لتلك الحقبة في البحرين.
كان لابد من ذكر تلك المقدمة كي يحفظ لذاكرة التاريخ، وينسب الفضل لأهله في بدء العمل على ذلك، والذي أثمر بعد نحو عقدان من الزمن في وضع بعضًا منها بين دفتي كتاب بإشراف د. هشام الشيخ. ونسرد هنا طرفًا مختصرًا من تلك المدونات الأدبية والثقافية المتعلقة بأستاذنا الكبير مبارك بن راشد الخاطر وذلك للفترة من بدايات تأسيس النادي إلى منتصف الستينيات من القرن المنصرم. وسوف يكون هناك تفصيلًا في الموضوع في كتاب عن حياة الأستاذ مبارك يعمل عليه بعض الأخوة.
كان أول برنامج ثقافي للنادي تقع أدبياته في أيدينا هو ما تم إعداده لبرنامج الحفلة الثالثة لشهر محرم ١٣٦٥ هجرية. وكما هو واضح من السابق، فإن هذا البرنامج لم يكن هو الأول من نوعه للنادي فقد سبق ذلك أمسيات وبرامج عدة. وقد كانت غالبية هذه البرامج تعد على هيئة حفلات شهرية، تنقطع حينًا وتعود حينًا آخر. وقد كانت هذه الحفلات الشهرية سُنة حسنة عمل بها أعضاء النادي منذ بداياته، وهو شرف عظيم يدوّن للنادي في تلك الحقبة الزمنية العصيبة أثناء الحرب العالمية الثانية، وبُعيدها. وقد كان يطلب من الخطباء والمتحدثين في تلك المحافل تدوين الكلمات التي يعتزمون إلقاءها، وتسلم تلك الكلمات لسكرتير النادي، وتسليمها فور انتهاء الحفل. ورغم أن هذه الحفلات لم تكن على هيئة مسابقات خطابية، فإن المتحدثون فيها كانوا يحضّرون لإلقائها جيدًا. وقد عقدت هذه الحفلة بتاريخ ٢٣ محرم ١٣٦٥ هجرية (٢٧ /١٢/١٩٤٥م). ولم يكن لأستاذنا مبارك الخاطر أي ظهور بعد في مثل هذه المحافل.
وقد كانت المبادرة الأولى التي وقف فيها الأخ الشاب مبارك الخاطر - رحمه الله - شاعرًا أمام جمهور النادي في الأمسيـــــة الخطابيـــــة والشعـــــريــــة التــــي أقيمت يوم الخميس ٢/٢/١٣٦٨ الموافــــق ٢٣/١١/١٩٤٨م، أي أنه كان في الثالثة عشرة من عمره، أي في عمر طالب في المرحلة الإعدادية. ولعل مثل ذلك يبين لنا مستواه الفكري كي يتجرأ في مثل هذا السن أن يقف أمام الجمهور ليسمعهم نظمه. ولعل لأستاذنا وقفات شعرية أولية بين أقرانه سبقت هذه المشاركة، ولكننا لم نقف على شيء يؤرخ تلك الأدبيات أو ينفيه. ولعل من حسن الصدف أن كان للشاب علي محمد فخرو - أي د. علي الوزير السابق للصحة والتربية المعروف - أيضًا كلمة بعنوان: "صدى المجتمع وثباته" وقد كانت هي الأولى له في محافل النادي، وقد كان حينها قد بلغ السادسة عشرة من عمره. ونورد هنا طرفًا من قصيدة أستاذنا مبارك الخاطر (رحمه الله) ومخاطباته، وقد جاءت القصيدة في الوقت الذي تم قبوله عضوًا في النادي. وإليكم طرفًا من القصيدة.

آلام الجميــــع
حـــل بالأفـــق سحــاب فمنـــع
من شعاع الشمس ما كان سطع
فحــرمنــــــا نـــورهـــا مشــــــرقــــــة
مثــل حلــــم زارنـــا ثم هــــــرع
هكذا السلم فلا تحفل بما
خطبـــوه من أمـــان مصطنــــع

مع الشعـــــر
أقام النادي أمسية خطابية بتاريخ ٢٦/٤/١٣٦٨ هجرية، وقد شارك فيها الشاب اليافع الأستاذ مبارك الخاطر (رحمه الله) بقصيدة سماها (نحن والحاضر). وقد شارك في هذه الأمسية الأستاذ يوسف العمران. وقد بدأ الأستاذ مبارك نظمه بالبيتين التاليين:
سبحــــان من جعــــل الوجـــــود
لخلقــــــــــه بــــعـــــــــد العـــــــــــــدم
وبنــــى الحيــــــــاة بخيـــــــــرهـــــا
وبشــــرهــــا منـــــــذ القــــــــــــــــــدم
ولعل من اللطيف أن نذكر أن الإدارة بعثت للشاب قاسم الشيخ (رحمه الله) دعوة للمشاركة بتاريخ ٤/٤/١٣٦٨ هجرية، وهي المرة الأولى التي يطلب إليه ذلك، ولكنه اعتذر بسبب انشغاله بالامتحانات مبديًا استعداده للمشاركة في المرات المقبلة. ولا يعني ذلك أن نشاطه في النادي جاء بعد نشاط الأستاذ مبارك الخاطر، فقد سبق عضويته في النادي عضوية الأستاذ مبارك الخاطر، كما يفهم من الأدبيات الموجودة للنادي، والله أعلم.

كما أنه من طيب القول أن نذكر أن أستاذنا الكبير عبدالله جميل (والد الأستاذ الفاضل محمد جميل أطال الله في عمره وأسبغ عليه تمام الصحة وكمال العافية) له مشاركاته أيضًا في مثل هذه الحفلات، وقد شارك بكلمة له عن "حسن الخلق" في الحفل الذي خلف الحفل السابق، ولعلها المرة الأولى التي يخطب فيها الأستاذ الكبير عبد الله جميل جمهور النادي.
وأقام النادي بعد انقضاء تسعة أعوام من إنشائه حفلة كبرى (كما وردت في الأدبيات) في قاعة النادي بمناسبة دخول النادي عامه العاشر وذلك مساء يوم الثلاثاء ١١/٥/١٣٦٥ هجري (٨/٢/١٩٥٠). وفي مبادرة هي الأولى من نوعها بالنسبة للنادي جرى بعث الدعوات إلى المحاضرين، وإلى العائلة الحاكمة، والضيوف مطبوعة على الآلة الكاتبة. ولم يكن صيت الأستاذ مبارك قد شاع بعد، لم يشمل البرنامج على قصيدة له. علاوة على ذلك فإن قائمة أسماء المشاركين يظهر أنهم من المشهورين في الخطابة وقرض الشعر. وقد شملت الحفلة كلمات لرئيس النادي، والسيد علي سيار (الكاتب المشهور رحمه الله)، والأستاذ مصطفى صبحي، والأستاذ محمد دويغر، وقصيدة للأستاذ عبد الرحمن المعاودة وأخرى للأديب ناصر أبو حيمد.
ويبدو أن السيد أحمد الزياني قام بإهداء مكتبة النادي كتاب "حياة محمد" عقب هذه الحفلة. كما يبدو أنه تم إقامة حفلة أدبية بتاريخ ١٦/٦/١٣٦٩ هجرية و لم نهتد إلى برنامجها سوى قصيدة لمبارك الخاطر بعنوان "مولد حب".

حفل مسرحي لخريجي الثانوية
راسل مجلس إدارة النادي مستشار الحكومة لأخذ الأذن بإقامة حفل روائي بعنوان "سلمى" الذي كان من المزمع إقامته في نهاية شعبان 69 (الموافق ليونيو 1950). ويبدو أن مثل تلك التجمعات كانت ممنوعة دون موافقة المستشار، ويبدو أن الأعضاء استفادوا من المناسبة بإقامة احتفال لخريجي الثانوية. وقد بعث المجلس رسالته مطبوعة باللغة الإنجليزية، مع إضافة الترجمة على الرسالة ذاتها بخط اليد، وقد جاء رد الموافقة من المستشار دمفري بلجريف سريعًا.
والشاهد في موضوع الحفل هو ما يتعلق بأستاذنا الكبير مبارك وهو شاب، وما كتبه لسكرتير النادي بتاريخ 6/6/1369(25/9/1950) معاتبًا ورافضًا المشاركة في التمثيل - بعد أن طُلب منه المساعدة في التمثيل بدور فرعي - وجاء في رسالته: "إن الأمر الذي جعلني أتقدم الآن لرفض الدور هو أنكم اكتفيتم سابقًا بعدد الممثلين، وكنت لا أمانع في قبول أي دور لي ولو لنصف دقيقة على ألا أكون حثالة من انتخبتموهم". (كما ذكر أمورًا أخرى، منها قوله: "..علاوة أني لم أكن ممثلًا من قبل ولا أجيد التحدث بالعربية الفصحى". كما تم مراسلة نادي البحرين؛ لاستعارة بعض لوازم التمثيل من ناديهم. وقد وافق مجلس إدارة نادي البحرين بكل سرور إعارتهم تلك الحاجيات شريطة تعويضهم عما يصيبها من تلف. وقد وصل الرد من أمين سر النادي حسين محمد حسين بعد أربعة أيام.
وفي أواخر ذي القعدة 1369 وافق الأستاذ مبارك الخاطر المشاركة في حفلة خطابية دون أن نهتدي إلى برنامج الحفل، إلّا أن الأستاذ علي أبو الفتح - سكرتير النادي حينها - بعث إلى كل مِن يوسف الشيراوي (الوزير المعروف، رحمه الله)، والعضو قاسم يوسف فخرو، وعيسى المحميد، وعيسى الجودر، ومحمد راشد الخليفة، وقاسم محمد الشيخ، ومبارك الخاطر المشاركة في الحفلة.
ويبدو أن مثل هذه الحفلات قد انقطعت بعد هذه الأمسية لأشهر عدة، مما حمل بعض الأعضاء على أن يكتب معاتبًا الهيئة الإدارية تقصيرهم في إقامة حفلات أدبية أو أسمار.

روايــــة العـــــــلاء الحضــرمــي: مسرحية دخول أهل البحرين في الإسلام
تعد هذه المسرحية وفق أدبيات النادي التي وصلت إلينا بمنزلة العمل الروائي المسرحي الأول التي قام أعضاء النادي ومحبوه بتمثيلها أمام عامة أهل البحرين، كما أنها أقيمت في مكان عام. وكان صاحب الفكرة في المسرحية الأســـــتاذ الشاعــــــر المعـــــروف عبدالرحمن المعاودة. وقد أخذت صيتًا دعائيًا كبيرًا في البحرين حينها. وكانت تعد من أكبر المسرحيات التي أقيمت آنذاك في البحرين. وقد تم عرض الرواية على مسرح سينما المحرق، فقد كانت قاعته من أكثر القاعـــات اتساعًـا. ولنا مع هذه المسرحية وقفة أطول، في مقال آخر. أما أستاذنا مبارك الخاطر فقد شارك في المسرحية ضمن طاقم التمثيل البالغ عددهم ٢٨ ممثلًا. وقد قام بدور حنظلة العجلي في هذه المسرحية، كما مثل الأستاذ حسن عيسى بدور النعمان بن المنذر، والأستاذ محمـد بوهاني بدور كســــرى، والأستاذ عبد الرحمن الجودر بدور قبيصة الطائي.
وبُعيد هذه الرواية، قام عدد من أعضاء النادي بالتبرع لإقامة حفلة تكريم للأستاذ حسين محمد حسين، وذلك لما قدّم من خدمات جليلة في هذه المؤسسة العامرة، وذلك في رجب ١٣٧١ هجرية. وقد دعي للحفل باقي أعضاء النادي. أما المتبرعون فقد شمل كلًا من الأساتذة محمد خليفة المعاودة، ومحمد عبد الرحمن آل سعد، وأحمد هاشم بوحجي، وخليل الدوي، وسعد يوسف، وقاسم محمد بن الشيخ، ومحمد عبد الرحمن بستكي، وسلمان ساتر، وجمعة الدوي، ومبارك بن خاطر، وأحمد المحميد، وعلي الجامع، وإبراهيم منصور، وإبراهيم مقلة.
وقد تلت المسرحية الروائية السابقة مسرحية أخرى من تأليف الأستاذ عبدالرحمن بن قاسم المعاودة بعنوان "ذي قار"، وقد تم توقيع الاتفاقية بين النادي والأستاذ عبدالرحمن المعاودة في ١٣ ربيع الثاني ١٣٧٢ هجرية (٣٠/١٢/١٩٥٢)، وممــا وصــــل إلينا فإن هذه المسرحية أيضًا لاقت نجاحًا مميزًا في البحرين. ويبدو أن ثَّمَ مشكلة قد حدثت للجنة المسرح في جمادى الأولى (يناير ١٩٥٣)، أو أن نشاطهـــا قد تباطئ، مما أدى إلى إعادة تكوين اللجنة. وقد طلبت اللجنة المستحدثـــة إعطاءهــا الحريـــــة الكافية لتنظيم حفلات السمر والحفلات الأدبية، على أن تبقى الاستشارات مع الإدارة مستمرة لاطلاعها على نشاطها والحيلولة دون وقوع "معارضات" فيما بين الأعضاء. وقد بينت الرسالة التي بعث بها السيد قاسم المناعي ردًا على رسالة مجلس الإدارة وقوع مثل تلك الإشكالات، وقد رشح مجلس الإدارة أن يكون الأستاذ قاسم المناعي عضوًا في هذه اللجنة. كما رشح المجلس أعضاء آخرون لهذه اللجنة. وقد مثل مجلس الإدارة في هذه اللجنة كل من السادة سلمان ساتر، وعبد الرحمن الجودر، ومبارك الخاطر، وسلطان السويدي، وعيسى الجامع، وحسن أبل، وإبراهيم منصور.
وبعد كل تلك الأنشطة غدا نشاط الأستاذ مبارك الخاطر ظاهرًا، فلم يكن يفته نشاط بعده. وقد دعي إلى حفلة أدبية خاصة بالأعضاء ليلة الجمعة ٨ جمادى الآخرة ١٣٧٣ (١١/٢/١٩٥٤). وقد شملت الدعوة -إضافة إلى الأستاذ مبارك-كلًا من السادة: صالح عبدالغفــــار، وعيسـى الجامــــع، وخليل الدوي، وقاسم عبدالعزيز المناعــــي، وسلطـــــان السويـــدي، وعبدالرحمن الجودر، وحسن علي الشاعر، وأحمد محمــد آل خليفة. إلا أن رئيس لجنة النشاط الثقافي بالنادي كتب إلى الأخ الشيخ دعيج بن علي آل خليفة (لعله كان رئيس مجلس إدارة النادي) بتأجيل الحفل إلى منتصف رجب (١٦/٣/١٩٥٤) كي يتسنى له استلام موافقة الخطباء.
كما قام كاتم سر النادي الأستاذ محمد جميل بمراسلة عدد من الشخصيات للمشاركة في احتفال المولد النبوي الشريف لعام ١٣٧٤ هجرية (نوفمبر ١٩٥٤). وشملت دعوة المشاركة كلًا من الأستاذ منصور الشوادفي مفتش معارف البحرين (وقد اعتذر)، والأستاذ حمد جواد الجشي (وقد اعتذر)، والسيد دعيج علي آل خليفة، والســـيد تقــــي البحارنـة (وقد اعتـــذر)، والأستاذ عبدالرحمـن المناعي، والأستاذ حسن النصف، والسيد مبارك الخاطر، والأستاذ عبدالله الطائي. ولعلم القارئ فإن الأستاذ مبارك بدأ العمل في وزارة العدل بعد أقل من عام من هذا النشاط، واستمر فيها لمدة اثنتي عشرة سنة. كما قام أمين سر النادي (محمد جميل) وفي إطار توطيد الاخوّة بين الأندية بمراسلة نادي البحرين ونادي النهضة بالمشاركة في الإعداد. وقد قام نائب سكرتير نادي النهضة بالحد (السيد خليل زمان) بالاعتذار، فقد ورد في مجمل رده - بتاريخ ٢١صفر ١٣٧٤ هـ اعتزام نادي النهضة على إقامة احتفال مشابه في الحد، كي يتسنى لجميع الأهالي حضوره.

آخر المقالات

  • فقيدنا الكبير كان سنداً وداعماً للعمل الخيري في البحرين

    2020-12-07

    يرحل الكبار وتبقى أعمالهم شامخة شاهدة على عظمتهم وجليل قدرهم ومكانتهم السامية، وقد رحل عنا سمو الأمير خليفة بن سلمان رحمه الله تعالى بعد أن وضع العمل الخيري البحريني تاجاً فوق الرؤوس مسنوداً بتوجيهات جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله تعالى ...

  • وما بكم من نعمة فمن الله

    2020-12-06

    نعم الله تعالى علينا كثيرة ووفيرة، ونحن في هذه الدنيا نتقلب في نعم الله سواء أدركنا ذلك أم لم ندرك. ولهذا سأحاول في هذه السطور القليلة مستعينًا بالله أن أستعرض معك أخي القارئ بعض القواعد العامة والخطوط العريضة في التعامل مع هذه النعم طلبًا لبقائها ور...

  • في ذكرى مولدك.. اعذرنا يا رسول الله

    2020-12-06

    تناول الأولون والآخرون من رواة وأدباء وشعراء خِلقة الحبيب المصفى نثرًا وشعرًا، أما عن أخلاقه فقد كان خُلقه القرآن. إن سيرته صلى الله عليه وسلم تناولتها مجلدات، ولكني اليوم وفي ذكرى مولده أتناول جزءًا يسيرًا من خُلقه وهو ما ينقصنا واليوم نحن أحوج ما ن...

  • الإدارة الحَكيمة ونَبيُ الهُدَى

    2020-12-05

    تمر ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم وهي ملهمة للدعاة في الخطب، وتمر على الأدباء فتفيض عليهم بأبيات الشعر، وتمر على المربين والمصلحين فتمدهم بالدروس والعظات وقد حان الوقت لنعرض إطلالة سريعة عن بصمات النبي صلى الله عليه وسلم في علم الإدارة. أولًا ...

  • هل جميع الثدييات تتكاثر بالولادة؟

    2020-12-05

    تُعرف الثدييات بأنها ولودة حتى تلك التي تطير والتي تسبح منها. لكن السؤال هل جميع الثدييات ولودة ؟ في الحقيقة الإجابة لا، فهناك صنف يسمى بـ [ الثدييات الأولية ] يندرج تحت طائفة الثدييات. يتميز هذا الصنف بأن أفراده تتكاثر بوضع البيض، وفي نفس الوقت فهي...